وزارة السياحة و الصناعة التقليدية
Arabic (العربية الموحدة)French (Fr)English (United Kingdom)

منطقة المعاضيد- عاصمة الحماديين PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: Administrator   
الأربعاء, 30 تموز/يوليو 2008 20:27


تعتبر قلعة بني حماد معلما أثريا  صُنّف ضمن

آثار الإنسانية من طرف اليونسكو سنة 1980،

ضمن التراث الإنساني - منظمة الأمم المتحدة

للتربية و العلوم و الثقافة ،تقع  على بعد 35 كلم

شمال شرق المسيلة بناحية بشارة ببلدية المعاضيد

عرفت هذه العاصمة وقلعتها التي لم تصمد منها

إلا منارة مسجدها وبعض بقايا أعمدة قاعة الصلاة

، حركة عمرانية نشيطة ، وقد شيدت بهذه العاصمة

عدة قصور منها قصر المنار وقصر الملك وقصر

السلام وقصر اللؤلؤة





 

قلعة بني حماد

تـعد قلعة بني حماد عاصمة ثاني دولة تقوم

بالمغرب الأوسط (الجزائر) بعد دولة الرستميين

الإباضية وتقع على بعد 20كلم شمال مدينة

المسيلة ، وقد أسسها حماد بن بلكين بن زيري

الصنهاجي البربري ، بعد أن استأثر بولاية

الجزائر الشرقية في عهد الدولة الصنهاجية

عام 1007 ميلادية ، بنيت القلعة الحصينة

على سفح جبل المعاضيد ، وسط سلسلة جبلية

وعرة لتكون صعبة المنال غير هينة المسالك

( بين عامي 1007 و 1008 م).

 

عرفت هذه العاصمة وقلعتها التي لم تصمد منها إلا منارة مسجدها وبعض بقايا أعمدة قاعة الصلاة ، حركة عمرانية نشيطة ، وقد شيدت بهذه العاصمة عدة قصور منها قصر المنار وقصر الملك وقصر السلام وقصر اللؤلؤة.
امتدت رقعة الدولة الحمادية على كل من إقليم الجزائرالحالية تقريبا والمغرب الأقصى وتونس ، وبقيت قلعة بني حماد عاصمة لها إلى غاية سنة 1062م حيث شهدت الدولة أوج توسعها ، ثم راح خامس ملوكها الناصر بن علناس ليقوم بنقل عاصمتها إلى بجاية التي أصبحت بعدها عاصمته الناصرية ، ولتسقط قلعة بني حماد بعدها مع الزحف الهلالي نتيجة نشوب خلافات بين حكامها عام 1153 ميلادية.

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 04 تموز/يوليو 2011 19:41
 

مفكرة

كانون1/ديسمبر 2017
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت

1

2

3

4

5

6

7

8

9

10

11

12

13

14

15

16

17

18

19

20

21

22

23

24

25

26

27

28

29

30

31